السبت، 3 مايو، 2008

الجنس نقطة ضعف الجنود الامريكان وسبب قتلهم في العراق قصص من اليابان مقتبسة من سي ان ان cnn news



اليابان تحذر الولايات المتحدة حول جرائم جنودها الجنسية
1200 (GMT+04:00) - 23/03/08
اليابان ستضع كاميرات مراقبة حول القواعد الأمريكية على أراضيها
طوكيو، اليابان (CNN) -- حذر وزير الدفاع الياباني الجمعة من مغبة قيام الجنود الأمريكيين في اليابان باعتداءات جنسية جديدة، وأن من شأن ذلك التأثير سلباً على التحالف بين البلدين، وفي الأثناء أفادت تقارير بأن الحكومة اليابانية تنوي إقامة كاميرات مراقبة حول القواعد العسكرية الأمريكية على أراضيها للحيلولة دون وقوع المزيد من هذه الجرائم.
ويأتي التحذير اليابانية وسط غضب شعبي متزايد بشأن جرائم ارتكبها جنود أمريكيون بعد اعتقال عنصر من مشاة البحرية الأمريكية "المارينز" الأسبوع الماضي على خلفية اغتصاب فتاة يابانية لا تتعدى الرابعة عشرة من عمرها.
وأثار اعتقال عنصر المارينز الأمريكي وسلسلة جرائم أخرى ألقيت مسؤوليتها على جنود أمريكيين مشاعر الغضب ضد الوجود العسكري الأمريكي على الأراضي اليابانية، وتحديداً في جزيرة أوكيناوا، حيث يتمركز أكثر من نصف القوات الأمريكية في اليابان.
وحذر وزير الدفاع الياباني، شيغيرو إيشيبا، من أن وقوع المزيد من هذه الجرائم قد يضر بالعلاقات بين البلدين، وفقاً للأسوشيتد برس.
وقال الوزير الياباني "لا أعتقد أن أي تحالف سيكون ممكناً ما لم يشاركنا الأمريكيون الرأي بأنه إذا استمر وقوع هذه الأحداث في اليابان، فإنها ستهز أسس التحالف الأمريكي-الياباني."
وحث إيشيبا الولايات المتحدة على اتخاذ إجراءات وقائية راسخة، مشيراً إلى أن تحسين السلوك مستقبلاً ليس كافياً.
من جهته، أعلن وزير الخارجية الياباني، ماساهيكو كوميورا، اتخاذ خطوات أمنية جديدة للحد من الجرائم حول القواعد العسكرية الأمريكية، بما فيها وضع كاميرات مراقبة، وفقاً لما نقلته تقارير صحفية.
كذلك أعلن كوميورا عن تسيير دوريات يابانية-أمريكية مشتركة في مناطق الترفيه حول القواعد الأمريكية، وقال إن الولايات المتحدة ستقدم للسلطات اليابانية مزيداً من المعلومات بشأن إقامة عناصرها خارج القواعد، كما ذكرت وكالة الأنباء اليابانية "كيودو" ووسائل إعلامية أخرى.
وقال كوميورا "نحن بحاجة إلى مواصلة الجهود لمنع تكرار هذه الجرائم، مضيفاً أن كلاً من اليابان والولايات المتحدة سيعملان على مراجعة سياسة إقامة الجنود الأمريكيين خارج القواعد العسكرية.
وكانت شبكة CNN قد علمت الخميس أن الشرطة اليابانية تحقق بجريمة اغتصاب جديدة مزعومة لأمريكيين على صلة بالقاعدة العسكرية في جزيرة أوكيناوا، في حادث هو الأخير ضمن سلسلة من الفضائح المماثلة.
وقالت مصادر من الشرطة إن شخصاً على صلة بالجيش الأمريكي اغتصب امرأة فلبينية في الجزيرة الأسبوع الماضي، دون أن توضح ما إذا كان المتهم جندياً أم موظفاً مدنياً متعاقداً مع الجيش الأمريكي.
وفي اتصال مع CNN، قالت مصادر في قيادة الجيش الأمريكي إنها "على علم" بالواقعة الجديدة، وأنها تقوم بالتحقيق في ملابساتها حالياً.
وكانت القوات الأمريكية قد فرضت قيوداً مشددة على عناصرها الموجودين في جزيرة أوكيناوا اليابانية الأربعاء، وقيّدت حركتهم، طالبة منهم البقاء في داخل القاعدة العسكرية وسط تزايد غضب اليابانيين إثر اعتقال أحد عناصر المارينز بشبهة اغتصاب فتاة يابانية مراهقة.
وبدأ قرار حظر التجول على عناصر القوات الأمريكية خارج القاعدة العسكرية في أوكيناوا، بجنوب اليابان، صباح الأربعاء، ويمتد حتى إشعار آخر، وفق ما نقلته الأسوشيد برس عن مسؤولين عسكريين أمريكيين في اليابان.

طوكيو: اعتقال طيار أمريكي بتهمة التحرش بفتاة يابانية
1204 (GMT+04:00) - 03/05/08
من تظاهرة يابانية غاضبة ضد الانتهاكات التي يرتكبها أمريكيونطوكيو، اليابان (CNN) -- اتهم جندي أمريكي بالقيام باعتداء جنسي على امرأة يابانية الجمعة، ويعد هذا الاتهام الأخير ضمن سلسلة اتهامات جرائم أثارت غضباً شعبياً ضد الوجود العسكري الأمريكي في اليابان.
وقال المتحدث باسم شرطة هاشينوهي قرب ميزاوا، إن جيمس ليتلجون، البالغ من العمر 22 عاماً، وهو وهو مجند في القوة الجوية بقاعدة ميزاوا الجوية في شمال اليابان، اعتقل بتهم التحرش الجنسي بفتاة في التاسعة عشرة من عمرها، الجمعة بينما كانت تتجه سيراً على الأقدام إلى منزلها.
وأوضح المتحدث باسم الشرطة، الذي رفض الإفصاح عن هويته، إن ليتلجون احتضن الفتاة من الخلف، ومن ثم لمس صدرها ومؤخرتها بالإكراه.
وأفاد المتحدث أن ليتلجون رحل بعد ذلك بسيارته، ولكنه احتجز عندما أوقفت الشرطة السيارة، تبعاً لوصف الفتاة له.
وتعتبر الحادثة إحراجاً جديداً للجيش الأمريكي في اليابان، حيث يتمركز قرابة 500 ألف جندي أمريكي، وفقاً للأسوشيتد برس.
وتأتي هذه القضية بعد اعتقالات على مستوى عال، في وقت مبكر من هذا العام.
وفي قضية أخرى، سوف يخضع جندي في قوات مشاة البحرية "المارينز"، متهم باغتصاب فتاة في الرابعة عشرة من عمرها بجنوب أوكيناوا في فبراير/ شباط، لمحاكمة عسكرية.
وأثارت قضية الاغتصاب هذه وغيرها من الاعتداءات الجنسية التي ارتكبها عناصر في القوات الأمريكية المتمركزة في اليابان غضباً عارماً ضد الوجود الأمريكي، الأمر الذي دفع القوات الأمريكية إلى اتخاذ خطوات وإجراءات تحد من تحركات عناصرها بشدة، ويجري مراجعة لبرامج تعليم وقوانين مضادة الاعتداءات الجنسية.
وفي أعقاب اعتقال ليتلجون، زار نائب القائد، جويل مالون، من قاعدة ميزاوا الجوية، مدن هاشينوهي وميزاوا لتطرية العلاقات مع المسؤولين هناك.
قصص ذات العلاقة•

مدخل لقاعدة أمريكية في أوكيناوا
طوكيو، اليابان (CNN) -- أكد مسؤولون في قيادة مشاة البحرية الأمريكية "مارينز"، أن أربعة من عناصر المارينز، سيحاكمون أمام محكمة عسكرية، على خلفية مزاعم اغتصابهم مراهقة يابانية في أكتوبر/تشرين الأول الماضي.
وقال السيرجنت جون كورديرو، مسؤول في قاعدة المارينز الجوية في "إيواكوني" جنوبي اليابان، إن المحكمة العسكرية ستبدأ جلساتها الشهر المقبل.
وكان الجيش الأمريكي قد وجه في ديسمبر/كانون الأول، تهما لعناصر المارينز الأربعة لاغتصابهم مراهقة يابانية في التاسعة عشرة من عمرها، في وقت كانت قد تحققت فيه السلطات اليابانية المختصة من الحادثة، لتعود وتسقط الدعوى في نوفمبر/تشرين الثاني، وفق أسوشيتد برس.
ورفضت السلطات اليابانية الكشف عن أسباب عدم مقاضاة عناصر المارينز.
هذا ومن المقرر مثول عنصر المارينز لاري دين (20 عاماً) أمام المحكمة العسكرية الأمريكية في أبريل/نيسان المقبل، على أن يتبعه في ذلك رفيقه لانيوس براسويل (25 عاماً) في مايو/أيار المقبل، وفق ما قاله كورديرو.
إلا أن تاريخ مثول العنصرين الآخرين كارل أندرسون (39 عاماً) وجرفيس داينور (34 عاماً) أمام نفس المحكمة، فلم يتحدد بعد.
وبحسب ما كشفه المسؤول فإن قرار محاكمة المتهمين الأربعة أمام محكمة عسكرية جاء بعد جلسات استماع تمهيدية عقدت الشهر الفائت.
ويأتي التحرك العسكري الأمريكي بعد موجة غضب عارمة وسط السكان المحليين في جزيرة "أوكيناوا" جنوبي اليابان، بعد تقارير باعتقال عنصر مارينز آخر في فبراير/شباط المنصرم، لاغتصابه مراهقة يابانية في الرابعة عشر.
إلا أن السلطات اليابانية أسقطت الدعوى بعد أن قامت الفتاة بسحب شكواها، غير أن الجيش الأمريكي واصل تحقيقاته في هذه القضية أيضاً.
أما في قضية الاغتصاب في "إيواكوني"، فقد نقلت تقارير إعلامية أن الفتاة (19 عاماً) التقت بالعناصر الأربعة في مطعم في هيروشيما، ومن ثم قاموا بنقلها معهم إلى موقف قريب للسيارات حيث تناوبوا على اغتصابها وسرقتها أيضاً، وفق ما زعم.
هذا ويشتكي العديد من السكان اليابانيين، حيث يتمركز في جنوبها قرابة 50 ألف جندي أمريكي بموجب اتفاقية أمنية بين واشنطن وطوكيو، من الجرائم والتلوث والضجيج الصادر من القواعد العسكرية الأمريكية.


جريمة الاغتصاب السابقة نفذها عناصر من معسكر كامب ليستر في أوكيناوا
طوكيو، اليابان (CNN)-- اعتقلت الشرطة اليابانية بحاراً أمريكياً مشتبه بأنه قتل سائق تاكسي قرب قاعدة بحرية أمريكية خارج طوكيو.
وقالت إذاعة يابانية إنه تم اعتقال البحّار الأمريكي الخميس بتهمة القتل، بعدما وافقت الولايات المتحدة على تسليمه للسلطات اليابانية بموجب معاهدة أمن ثنائية.
والبحار، البالغ من العمر 22 عاماً والذي لم يفصح عن اسمه، هو أحد أفراد طاقم حاملة الطائرات"يوإس إس كاوبينز".
وكان في عهدة القوات الأمريكية في اليابان منذ أن اعتقلته البحرية الأمريكية بتهمة الفرار من الخدمة الشهر الماضي في طوكيو.
وكان البحار الأمريكي مشتبها به في جريمة مقتل السائق الياباني البالغ من العمر 61 عاماً، الذي عثر عليه وقد تلقى عدة طعنات في رقبته على بعد نحو ميل من القاعدة البحرية الأمريكية في يوكوسوكا جنوبي العاصمة اليابانية طوكيو.
وشرعت البحرية الأمريكية بإجراء تحقيقات حول الحادث واحتمال وجود رابط بين "اختفاء أحد عناصرها" من قاعدة يوكوسوكا، والعثور على جثة سائق سيارة الأجرة الياباني وإلى جانبه بطاقة اعتماد تعود للجندي المفقود.
ويأتي هذا التطوّر في وقت يشهد فيه الشارع الياباني تذمراً واسعاً جراء تكرار الحوادث المرتبطة بالوجود العسكري الأمريكي في البلاد، حيث سبق أن وقعت عدة حوادث اغتصاب تورط فيها بعض عناصر الجيش الأمريكي المنتشر في اليابان منذ عقود.
وسبق أن أكدت البحرية الأمريكية أنها "تتعاون بشكل كامل" مع أجهزة الأمن اليابانية في التحقيقات الجارية حول الحادث، وأبدت البحرية "أسفها العميق" و"إدانتها" لقتل السائق الياباني، وشددت على تعاطفها الكامل مع عائلته.
يذكر أن الجيش الأمريكي كان قد أعلن الشهر الجاري عزمه إحالة أربعة من عناصره إلى المحاكمة العسكرية بتهمة اغتصاب شابة تبلغ من العمر 19 عاماً في مدينة هيروشيما.
طوكيو، اليابان (CNN) -- وجه الجيش الأمريكي في اليابان، تهم بالاغتصاب وانتهاكات أخرى لقانون العدالة العسكرية، لأحد عناصر مشاة البحرية "مارينز" على خلفية مزاعم قيامه باعتداء جنسي على فتاة يابانية في الرابعة عشرة في أوكيناوا.
وقالت قيادة المارينز الجمعة، إن الرقيب أول، تايرون لوثر هادنوت، البالغ من العمر 38 عاما، اتهم باغتصاب طفلة دون السادسة عشرة من عمرها، والإساءة الجنسية لقاصر، وتقديم تقرير كاذب، وارتكاب الزنا والاختطاف، غير أنه لم يتم تحديد موعد لمحاكمته عسكرياً.
وكانت السلطات اليابانية قد أطلقت سراح هادنوت، في فبراير/ شباط، بعدما أسقطت الفتاة التهم الموجهة ضده، إلا أن قوات مشاة البحرية الأمريكية أجرت تحقيقها الخاص، لترى ما إذا كان هادنوت قد انتهك القوانين العسكرية.
وأدت مزاعم قيام هادنوت باغتصاب الفتاة القاصر إلى إثارة ذكريات تتعلق بعملية اغتصاب وحشية قبل أكثر من عقد، وأثارت غضباً عارماً في اليابان.
وعبر رئيس الوزراء الياباني، يوسو فوكودا عن "عدم تسامحه" إزاء المزاعم المتعلقة بهادنوت.
كذلك أدى الاغتصاب إلى تقييد مؤقت للإجراءات المتعلقة بالقوات الأمريكية وأسرهم في القاعدة الأمريكية في أوكيناوا.
وشكلت القوات الأمريكية في اليابان وحدة خاصة لمنع الاعتداءات الجنسية على إثر الحادثة.
يذكر أن للولايات المتحدة الأمريكية العديد من القواعد العسكرية في اليابان، تضم قرابة 40 ألف عنصر، يتواجد معظمهم في أوكيناوا.
وليست حادثة عنصر المارينز هادنوت الأولى ولا الأخيرة، فقد اعتقلت الشرطة اليابانية في الثالث من شهر إبريل/نيسان الحالي بحاراً أمريكياً مشتبه بأنه قتل سائق تاكسي قرب قاعدة بحرية أمريكية خارج طوكيو.
وقالت إذاعة يابانية إنه تم اعتقال البحّار الأمريكي بتهمة القتل، بعدما وافقت الولايات المتحدة على تسليمه للسلطات اليابانية بموجب معاهدة أمن ثنائية.
والبحار، البالغ من العمر 22 عاماً والذي لم يفصح عن اسمه، هو أحد أفراد طاقم حاملة الطائرات"يوإس إس كاوبينز".
وكان في عهدة القوات الأمريكية في اليابان منذ أن اعتقلته البحرية الأمريكية بتهمة الفرار من الخدمة الشهر الماضي في طوكيو.
وكان البحار الأمريكي مشتبها به في جريمة مقتل السائق الياباني البالغ من العمر 61 عاماً، الذي عثر عليه وقد تلقى عدة طعنات في رقبته على بعد نحو ميل من القاعدة البحرية الأمريكية في يوكوسوكا جنوبي العاصمة اليابانية طوكيو

ليست هناك تعليقات: