الأحد، 22 يونيو، 2008

فضيحة نادر فوزي ملأت المدونات واخيرأ محمد حجازي يخرج عن صمتة




نادر فوزى .........يهوذا الذى باع المسيح (1)
أحبائى, لو تأملنا فى أسوأ شخصية تنتمى للعهد الجديد (عهد النعمة) وهى شخصية (يهوذا الأسخريوطى) ,تلك الشخصية الخائنة
التى لم تكتشف روعة الإعلان الإلهى فى وجه يسوع المسيح ,بل صار يهوذا هذا مسلمه ورمزا للخيانة عبر التاريخ
وبالبحث فى المصادر المعتمدة (الكتاب المقدس ,الدسقولية ,كتابات الأباء الأولين ) نكتشف الخطورة فى هذا اليهوذا ,حيث أنه لم يأتى
من خارجا ,بل يؤكد الإنجيل فى أكثر من موضع أنه (واحد من الإثنى عشر) ,نعم كان يهوذا هذا يحمل الهوية الشكلية وكل ما يدعم أنه
(مسيحى إسمى ) بل كان أحد الإثنى عشر تلميذا ,وليس ذلك فقط بل أننا لنكتشف فى رحلة بحثنا أن يهوذا هذا كان بمثابة
(أمين الصندوق ) فى الجماعة الرسولية ,وكان يتخذ مواقف تبدو للوهلة الأولى وفى أنظار من لم يتعودوا الدخول إلى قدس أقداس الحقيقة
أنها مواقف ثورية ,مثل موقفه من المرأة ساكبة الطيب على قدمى مخلصنا الصالح !!
وقف يهوذا هذا ليعلن أن هذا إهدار للمال وأن هذا المال الذى أهدر على قدمى يسوع كان ينبغى أن يوزع على الفقراء !!!!!!!!

لكن ,لم يكن هذا الكلام الذى يبدو للوهلة الأولى ثوريا سوى ليا لعنق الحقيقة وكذبا خبيثا ,فقد كان يهوذا الأسخريوطى (أمين صندوق الجماعة
ىالرسولية) يختلس من أموال الصندوق ,فكأنه كان يريد أن يختلس حتى ثمن قارورة
الطيب التى سكبت على قدمى الحبيب
لقد أعتقد يهوذا هذا أنه يستطيع أن يكذب على يسوع , وأن يخدع ملك الملوك ورب الأرباب ولكنه نسى أو تناسى حقيقة هامة
وهى أن : ((الله لايشمخ عليه))
لقد كان يسوع يعلم بخيانته وبسقوطه منذ البدء ((الذى يغمس يده معى فى الصحفة هو يسلمنى))
نعم ,كان يهوذا يأكل مع المسيح فى صحفة واحدة ,لكنه بزيف إدعاء الحرص على الفقراء سرق أموال النذور ,وبزيف إدعاء التقبيل
أسلم يسوع بذات القبلة الخائنة !!!
نعم كانت أوراق الهوية ليهوذا هذا تزعم أنه مسيحى وأنه أحد الرسل ,ولكن قلبه ,حقيقته,مابداخله ((فكان مبتعدا بعيدا))
وكما أنه هناك أبناء للنور فى كل العصور قد أعدوا للملكوت ,هكذا هناك أبناء للظلمة وللهلاك فى كل العصور أعدوا ليطرحوا للدينونة
مع إبليس وملائكته ((هناك يكون البكاء وصرير الأسنان))
وفى وقتنا الحاضر ,نجد الكثير من أبناء وتلاميذ يهوذا ,لكن أخطرهم يهوذا الذى فى الداخل ,يهوذا الذى يدعى الحرص على الخدمة
,يهوذا الذى يسرق النذور والتبرعات !!!!!!!!!!
ليس الخطر فى عصرنا من أمثال (جمال أسعد وصمويل سويحة ولوقا بباوى) فهؤلاء ذوى وجه مكشوف يفضحهم ولكن الخطر من الذين
يتسللون داخل جماعة المؤمنين والمدافعين فى خبث الحيات و مكر الثعالب !!!!!!!!!

أحد أبرز هؤلاء هو (نادر فوزى)رئيس ما يطلق علييها (منظمة مسيحى الشرق الأوسط) !!!!!!!
وبدأ ذى بدأ ,لابد أن يعلم الجميع هدفنا من كشف حقيقة هذا اليهوذا (نادر فوزى) وغيره ,وهو بكل بساطة :تنفيذ وصية المسيح بتطهير الهيكل ...........((ألا تعلمون أنكم هيكل الله وروح الله يسكن فيكم ))
إذا لابد أن يطرح إبن الظلام هذا خارجا , طائعين لأمر الرب :((اعزلوا الخبيث من وسطكم))
ولهدف أخر وهو أنه كما أن (يهوذا الأسخريوطى)قديما قد أسلم رب المجد يسوع للموت ،هكذا نجد أن يهوذا الحديث (نادر فوزى)
قد حاول تسليم أبناء المسيح من المتنصرين للموت ,وعلى سبيل المثال حاول تسليم كل من :
1- أسماء الخولى
2- فرحان
3- المتنصر القس (هارون إبراهيم)
4- ضعفى أنا الخاطى
كما حاول تسليم أشخاص مسيحى المولد مثل (متجلى) صاحب غرفة (فوتوك) على البال توك وكذلك الدكتور(عادل فوزى)
والكارثة الكبرى , أن هذا المعتوه الخائن (نادر) قد حاول منذ أيام قليلة عن طريق أحد أتباعه فى جريدة الفجر وهو الصحفى (فادى إيميل)
أن يرشد ويشى بالمكان والأستوديو الذى يسجل فيه جناب القمص الورع الأب ((زكريا بطرس)) برامجه !!!!!!!
لقد تعدى هذا المعتوه الخائن كل الخطوط الحمراء
والان نتسائل:
لماذا يفعل نادر هذا؟!
لماذا يحارب هؤلاء المتنصرين؟!
لماذا يكره نادر ,القس المتنصر ((هارون إبراهيم)) صاحب أجمل ترنيمة للمتنصرين ((هاصلاتى)) ؟!
وما الذى دفع نادر لإلقاء كارت الخيانة الأخير ومعاداة جناب القمص ((زكريا بطرس))

ماهى دوافع نادر؟
من الذى يقف ورائه؟!
ومن هم أتباعه وخدامه؟!

إنتظروا كشف الحقائق موثقة وتابعوا هذه الحلقات من سلسلة :
((نادر فوزى ......... يهوذا الذى باع المسيح))
تابعونا ...............
لتطهير هيكل الله المبارك من كل دنس

كتب: محمد حجازى (بيشوى)

خدمة :بيت المنتصرين

ليست هناك تعليقات: