الأربعاء، 1 أكتوبر، 2008

اخيرا سقط اول نصاب مبتز عقبال الكلب مصطفي خرة بكري



علي اثر صورة مركبة بالكمبيوتر نشرها المبتز الحمار عادل حمودة رفع شيخ الازهر طنطاوي علية قضية ويطالب باغلاق صحيفتة الصفراء (الفجر) وحبسة وكانت جريدة الفجر نشرت صورة شيخ الازهر وهو في زي بابا الفاتيكان وملابسة عليها صلبان الامر الذي لم يقبلة شيخ الازهر كدعابة ام كنصيحة لعدم زيارة الفاتيكان واثار ايضا حفيظة رجال الدين الاسلامي والغريب ان المبتز الحمار بدلا ان يبدي اسفة طعن في زمة شيخ الازهر وقال انة توسط لصاحبة ذات السمعة السيئة بعد ان شككت في زمتة الرقابة الادارية وهاجم عادل حمودة شيخ الازهر في المحكمة وقال انة توسط لصاحبة الشيخ الاخر زير النساء طبعا المشكلة اتعقدت بعد ما طالبت هيئات اسلامية شيخ الازهر بإصدار فتوي في حق هذا الذنديق عادل حمودة طبعا انا نفسي يصدر فتوي باهدار دمة هو و مصطفي خرة بكري علشان نخلص من نصبهم وكذبهم وابتزازم للعالم ياللة يا طنطاوي شد حيلك وكشر عن انيابك وانقحة واحدة من بتوع الخميني ... الخميني مش احسن ولا اجعص منك عاوزك تودية عند عزرائيل بكلمة منك يا جامد .

ليست هناك تعليقات: