الأحد، 2 نوفمبر 2008

وفاء قصطنطين ولماذا الامن لا يسأل واين البوي فرند



علي خلفية الحمار زغلول النجار الجاهل بما طبخة شنودة ومباحث امن الدولة لامتصاص غضب الشارع واخماد الفتن ولكن علي المدعي البينة فشنودة لا يمكنة اظهارها لانة وبإختصار لا يملكها فمدام وفاء في السعودية مع البوي فرند او زميلها الذي تزوجها وطبعا اتفاق جري بين الامن وشنودة طبعا بعد ما اسلمت .... هي حرة تاسلم او تعبد الحجر بس لية شنودة بالع خرة ومخبي الموضوع والاتفاق هو ان الامن ينشر خبر بان وفاء قالت هي اتولدت مسيحية وها تعيش وتموت مسيحية مقابل ان شنودة يخبي خبر اسلامها ويقول عندي في الدير يا حلاوة ماتسيبوا الناس تعبد زي ما تحب طيب يا شوشو داريت علي فضيحة وفاء زوجة الكاهن تقول اية في اخت مساعدك والرجل التاني ودراعك اليمين الانبا بيشوي اللي اختة اسلمت ومعاها ربنا يخليك اولاد زي الورد مالكم انت والشيوخ والحكومة العفنة ومال حرية رأي الخلق ماتسيبوا الناس تعبد زي ما تحب ولا تتعولم انت ها تدينوا العالم كمان ؟ وفاء قسطنطين اسلمت هي حرة محمد حجازي اتنصر هو حر مالكم يا غجر ومال حرية الناس خلوا العالم تعيش زي ما تحب وكفاية وساخة وقة حيا .

هناك 3 تعليقات:

غير معرف يقول...

بس لو الهانم فى السعودية ما كانش الاعلام الوهابى ها يسكت من غير ما يعلن انتصارة.
وانا شايف ان الموضوع فية حاجة غلط من الطرفين .
يعنى لو جوزها الاولانى (القسيس)موش قادر يكيفهايعنى يوصلها للاورجازم(علشان عندة مرض السكرى زى ما المسيحيين بيقولوا) يبقى من حقها تختار واحد تانى حتى لو كان محمد . لكن يرجعوا ويقولوا انها رجعت للكنيسة وما حدش يعرف عنها حاجة او حتى يظهروها على قناة الحياة يبقى الطرفين بيخبوا حاجة .
والراى عندى انها اتقتلت بس مين اللى قتلها موش عارف ومتهيالى ان امن الدولة هو اللى قتلها. وبتواطئ من الطرفين.
وشكراً

غير معرف يقول...

كنت عاوز اقول حاجة تانى هى المدام كان ليها اب اعتراف طاب ما نجيبة ونستجوبة يمكن يعرف هى كانت عاوزة اية بس المصيبة لو جوزها هو اب اعترافها يبقى فعلا كس ام النظام الكهنوتى المتناك بتاع شتودة .
طاب ومالة ما نجيب جوزها ونشوف كان بيعاملها ازاى وبيعوض عليها باية علشان اخواتة الكهنة ياخدوا منة عبرة ويبعتوا برة يشتروا (dildo ) علشان القشة دى ما تتكررش - وعن تجربة شخصية اعرف واحدة مراة قسيس فى الطريق انها تكون وفاء فوزى وبالمناسبة شطلها قريب من وفاء الاولانية بس على تخين شوية وبنضارة.
موش عاوز اطول لكن موش كنا نسال القسيس ونشوف راية يمكن هو كان عاوز كدة . ولا اية
شكراً
السجين

كشف المستور يقول...

الطهارة الجسدية و الشعور بالطهارة ،هو شعور يشجع على إرتكاب أفعال غير أخلاقية .

لأن الحل معروف فمثلا الإغتسال أو القيام بطقوس معينه بملابس معينه سوف يغفر هذا الذنب ،فلماذا أحرم نفسي ؟

وهنا ترى الإنسان الذي يسرق أو يرتشي لتوفير ثمن الحج فبمجرد أن يذهب للحج يعود كما ولدته أمه من الخطايا

و هذا ما أظهرته الأبحاث الحديثه ،وهو ما أظهره بن كريشان في هذه الرابطة

أدخل لتعرف حقيقة الإسلام

http://benkerishan.blogspot.com/

http://benkerishan.blogspot.com/