الخميس، 22 يناير، 2009

تخلف وغوغاء المسلمين عبر العالم ( الموت لكل العصير ) هكذا تترجم اللافتة الذى يحملها

تخلف وغوغاء المسلمين عبر العالم ( الموت لكل العصير ) هكذا تترجم اللافتة الذى يحملها

هناك تعليقان (2):

SOS يقول...

come on and see!

Islam and his messenger have ordered to kill all non-muslims after givining them painfull punishment .

inter this link to see

http://www.youtube.com/watch?v=yKHPc4PcfHk

http://www.youtube.com/watch?v=yKHPc4PcfHk


الإسلام أمر بقتل و تعذيب كل غير المسلميين ،و بالطبع فكل مسلم ينكر أي شئ في الإسلام أو يترك أي فرض به فإنه يعتبر أيضا غير مسلم بل و منافق أي في الدرك الأسفل من النار ،و يكون قتله واجب على كل مسلم

أدخل لترى

http://www.youtube.com/watch?v=yKHPc4PcfHk

لخدمة البشرية ساعد معنا في توعية العالم ،بتوزيع هذه الرابطة على كل المواقع

صوت الحق يقول...

إستكمالا لموضوع غوغاء المسلميين ،هو هشاشة النظام الأسري في الإسلام ،و إحتكار الجنس للمسلميين المفنسين فقط ،و تختفي المرأة المسلمة تحت النقاب و لكنها في حقيقتها من أحقر نساء العالميين تعالى لترى
شروط طاعة المرأة المسلمة لزوجها
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
المرأة المسلمة لا تطيع و لا تتبع تعاليم الإسلام بتقديس الزوج و رغباته و منها الجنسية في كل الأوقات ،إلا إذا حافظ الزوج على جماع التفنيس .

ماعدا ذلك فهي وحش كاسر و قد يصل بها الأمر بقتل زوجها ،و ما أكثر الطرق لذلك .

و يشترط أيضا لتطيع زوجها أن يكون سليم البدن و معافى ،و ممارس الجنس معها .و هذا هو شرط طاعته للمال و الجنس ماعدا ذلك فلن تستمر معه أبدا ،فكأن الكاعة مقابل المال و الجنس .

نساؤنا قانتات عابدات
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
قوق وواجبات المرأة المسلمة
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
لماذا إتهام المرأه المسلمة بأنها كائن حقير؟
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
واجب المرأه المسلمة تجاه زوجها غير الملتزم
@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@@
هذه هي عقوبة المجتمع على أي بنت لا تلتزم بزي أمهات المسلميين ،فجواز المرور لكي في المجتمعات الإسلامية هو الزي الإسلامي ،و أيضا تدافعي عن تعاليم أسعد المخلوقات ،و تدافعي عن كل القيود التي وضعها الإسلام على المرأه ،فالمرأه المسلمة هي أول المناديين بتحقيرها ،فنرى من تقول عاشقة النقاب ،و تفرح عندما يناديها الشيخ بأمة الإسلام ..


فإذا وصلت المرأه إلى هذه المرحلة فيمكن لها أن تمارس الجنس بكل حرية و منها طرق كثيرة بدون المساس بغشاء البكارة ،و لها حرية ممارسة السحاق مع صديقاتها لأنهم ينامون معا و بمباركة الأهل .

و الأهل يعطوها كل الثقة و الحرية لأنها أصبحت داعية إسلامية ،و يتهافت عليها الرجال لطلبها للنكاح .

و من حقها أيضا إذا لم يكن زوجها ملتزم و بمباركة أهلها ،عشق رجال عليه ،و يمكنها أيضا تخليص الإسلام منه لأنه مهدر الدم ،و لها حق أيضا أن الولد للفراش أي تنكح ممن تشاء من الرجال و الولد يكتب بإسم الزوج .

و حقوق اخرى كثيرة لا تتوفر لإمرأه في أي دين و لكن المهم أن تحافظ على نقابها.

فالمرأه المسلمة يجب أن تدافع عن تحقيرها بنفسها ،و بالتالي فأفعالها لابد أن تكون أفعال كائن حقير