الجمعة، 20 يونيو، 2008

زغلول الحمار ووساختة المدعومة من الازهر




بات المدعو زغلول النجار نزير شؤم علي اقباط مصر فبعد ان كان يسهب في وصف الاعجاز العلمي لقرأن وطبعا مفيش في القرأن لا اعجاز علمي ولا ادبي بشهادة الشهود والائمة الذين عاصروا عاصم راوي القران الاول الموجود حاليا في بيوت عامة المسلمين وشهد هولاء ان عاصم كان كذابا وايضا ضعيف الحديث وقال عنة البخاري هو ضعيف الحديث تركوة منذ زمن لانة يضع الحديث وقال عنة الامام مالك انة اخذ مني كتابا ولم يردة اخذ يروية وينسبة لنفسي ..... وناهيك عن ما قالوا عن عاصم الذي اخذ عنة عاصم القراءة وطبعا عاصم مقطوع النسب وسمي عاصم ابن بهدلة نسبة الي امة لانة مقطوع النسب قيل انة رجل يهودي جاء ليتغرب في ارض الحجاز حيث التجارة والعيش اما ماذا قالوا عن عاصم فو كثير واختصر ما قالوة عنة بأنة واهي ردئ الحفظ وما وجدنا عاصم الا غير حافظ وقالوا حدثنا عاصم والنفس وما فيها كبر وبدا يهزي فيا ليت يراجع زغلول الحمار ما كتبة ائمة المسلمين عن الناس الذين ياخذ عنهم القران سيدو حفص وسيدو عاصم ويسيبوا من التهجم علي دين النصارة ولا الازهر بعتك علشان تهاجم اسيادك يا وقج يا ابن ملكات اليمين .

ليست هناك تعليقات: